عالمي

متحدث أوروبي : مراقبة حظر توريد السلاح لليبيا ستكون نسخة معدلة من عملية “صوفيا .

المتحدث باسم الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية جوزف بوريل متفائلاً  حول قرب الإتفاق على شكل وآليات وطرق مراقبة تنفيذ قرار الأمم المتحدة الخاص بحظر توريد السلاح لليبيا.
بوريل وفي بياناً له نقلته وكالة “نوفا” الإيطالية قال:” قد يتوصل ممثلو الدول للاتفاق على عملية دائمة أو ربما مؤقت، وقد يتفقون على مواصلة الحوار”.
وأشارت الوكالة إلى أنه ومن المنتظر أن يتبلور الأمر أكثر خلال اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد المقرر في 17 الشهر الحالي في العاصمة البلجيكية.
وألمح بيتر ستانو أن العملية المقبلة قد تكون نسخة معدلة من صوفيا التي تم إقرارها عام 2015 وتعليق جزء من أنشطتها خاصة البحرية منها بعد ذلك بسبب اعتراض إيطاليا على نظامها التشغيلي.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق