عالمي

من أديس أبابا : السيسي وتبون يتفقان على ضرورة إنهاء الأزمة الليبية بالحل السياسي .

التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، نظيره الجزائري، عبد المجيد تبون، في بمقر إقامته بأديس أبابا؛ لبحث عدد من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، على رأسها الأزمة الليبية.

وقالت الرئاسة المصرية، في بيان، طالعته “أوج”، إن السيسي وتبون توافقا على ضرورة تكثيف التنسيق فيما يخص الأزمة الليبية، بالنظر إلى أن مصر والجزائر دولتي جوار مباشر عبر حدود ممتدة مع ليبيا، مما يؤدي إلى انعكاسات مباشرة لاستمرار الأزمة الليبية على الأمن القومي للبلدين، مع تأكيد الحرص الكامل على إنهاء الأزمة عبر التوصل لحل سياسي يمهد الطريق لعودة الأمن والاستقرار في هذا البلد الشقيق ويقوض التدخلات الخارجية به.

وكان مفوض السلم والأمن للاتحاد الأفريقي إسماعيل شرقي، قال في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الكويتية “كونا”، وطالعتها “أوج”، إن اجتماع مجلس السلم والأمن سيعقد عشية قمة الاتحاد الأفريقي المقررة يومي 8 و9 النوار/ فبراير الجاري بأديس أبابا، مؤكدا أنه سيخصص للأزمة الليبية وتداول الأسلحة الذي تسبب في تفاقم الوضع في الساحل.

وأوضح شرقي: “إضافة إلى التصعيد العسكري في ليبيا، فإن التداول غير المراقب للأسلحة من ليبيا ساهم بشكل كبير في تدهور الوضع الأمني بمنطقة الساحل”، مضيفا أن الاتحاد الأفريقي وبعد نجاح وساطته الأخيرة بأفريقيا الوسطى، يريد استرجاع الملف الليبي، حيث يبقى ملتزما بدعم تسوية سلمية شاملة في هذا البلد”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق