محلي

الدرسي : زيارة وفد برلمان طرابلس إلى واشنطن بحثًا عن الدعم لن تغير الموقف الأمريكي .

هاجم عضو مجلس النواب المنعقد في طبرق، إبراهيم الدرسي، زيارة وفد برلمان طرابلس إلى واشنطن بحثا عن الدعم الأمريكي، والتي بدأت أول أمس السبت.

وقال الدرسي في تصريحات لصحيفة الشرق الأوسط، طالعتها “أوج”، إن الزيارة تندرج في إطار رغبة الجانب الأمريكي في التعرف على أطراف الصراع ليس أكثر.

وأكد أن الزيارة التي طلبها نواب طرابلس بحثاً عن الدعم لن تسهم في تغيير الموقف الأمريكي الذي يوصف بكونه غير واضح.

ورأى أن السياسة الأمريكية لا يبدو أنها تساند حكومة الوفاق غير الشرعية، خصوصا أنها لم تطالب بإيقاف تقدم “الجيش” نحو طرابلس، متوقعا أن تكتمل قريباً إجراءات الزيارة المرتقبة لقيادات مجلس النواب المنعقد في طبرق بشكل رسمي للولايات المتحدة بناء على الدعوة الرسمية التي تلقوها قبل فترة من قبل البيت الأبيض والكونجرس.

وأجرى وفد من مجلس النواب المنعقد في طرابلس، برئاسة خالد الأسطى، وعضوية جلال الشويهدي نائب رئيس لجنة الخارجية، وربيعة أبوراس نائب رئيس لجنة الحريات العامة وحقوق الإنسان، ونائب المقرر رحمة أبوبكر، وأعضاء لجنة الخارجية، نعيم الغرياني وعلي أبوزعكوك، زيارة إلى واشنطن، في إطار البحث عن الدعم الأمريكي.

وقال المكتب الإعلامي للمجلس، في بيان، السبت الماضي، طالعته “أوج”، إن الوفد أجرى خلال زيارته عددا من الاجتماعات، وعقد عدة لقاءات مع عدد من أعضاء الكونجرس من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، ولجان الكونجرس الرئيسية والفرعية للخارجية والدفاع والأمن القومي واللجنة القضائية ولجنة الاعتمادات ولجنة شؤون المحاربين واللجنة الدائمة للاستخبارات ولجنة التعليم والعمل.

كما التقى الوفد بزعماء ديمقراطيين وجمهوريين بمجلس النواب الأمريكي، وتركزت جل للقاءات حول توضيح ما يحدث في ليبيا بما في ذلك المسار الإنساني، وعرض الوفد التقارير الخاصة بما أسماه “انتهاكات القوات المعتدية” في عموم مناطق ليبيا، وبالأخص مناطق الاشتباكات وتعرض المرافق الحيوية والمدنية للقصف العشوائي وإغلاق النفط، بحسب البيان

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق