محلي

واصفة إياها بـ”المخجلة”.. أطباء بلا حدود تدعو إيطاليا إلى عدم تجديد اتفاقية الهجرة مع الوفاق


أوج – روما
وصفت منظمة أطباء بلا حدود اتفاقية الهجرة بين إيطاليا وحكومة الوفاق غير الشرعية، بأنها “مخجلة”، مطالبة السلطات الإيطالية بعدم تجديد الاتفاقية، الموقعة منذ ثلاث سنوات، لأنها تسهم باستمرار تعرض المهاجرين واللاجئين للعنف، والإعادة، والاستغلال والاعتقال التعسفي.
ونقلت وكالة “آكي” الإيطالية في تقرير لها، طالعته “أوج”، ما أوضحته منظمة أطباء بلا حدود بأن تجاهل عواقب هذه الاتفاقات أمر مستحيل وغير إنساني أيضا، مضيفة: “يتم بفضل دعم إيطاليا، حبس الأبرياء والضعفاء في بلد في حالة حرب، حيث يجبرون على عيش مواقف خطيرة ومهددة، أو يتعرضون لنظام اعتقال تعسفي ولا يرحم”.
وتابع التقرير نقلا عن المسؤول بقسم الشؤون الإنسانية في المنظمة ماركو بيرتوتّو: “معظم المهاجرين الذين يتمكنون من الفرار، يتم اعتراضهم بشكل منهجي في عرض البحر وإعادتهم مرة أخرى إلى مراكز الاحتجاز أو لدوائر الاستغلال والعنف غير القانونية، وفي الوقت الذي يدفع فيه أضعف الناس الثمن الأعلى، فإن شبكات المتاجرين بالبشر في البر والبحر، توسع حلقة أعمالها المربحة”.
وأضاف: “في الوقت الذي أُجبرت فيه المفوضية أيضًا على الانسحاب من مركز عبور طرابلس بسبب النزاع المسلح، ونظراً لاستحالة التفاوض بشأن إجراء تحسين كبير لهذه الاتفاقات مع السلطات الليبية، فإننا نرى أن من الضروري المضي قدمًا على طريق إلغائها الفوري، مختتما: ” لا يمكن تجديد هذا العار”.
وكان وزير الخارجية الإيطالي، دي مايو، قال إن هناك تغييرا مُحتملا بشأن مذكرة التفاهم الإيطالية اللبيبية، حول مكافحة الهجرة غير الشرعية.
وذكر في تصريحات له، نشرتها وكالة “أنسا” الإيطالية، طالعتها وترجمتها “أوج”، أنه سيتم العمل على تحسين مذكرة التفاهم، الإيطالية الليبية بشأن مكافحة الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر، مُبينًا أنه لا يمكن إنكار مساهمة مذكرة التفاهم في خفض عدد الوفيات في البحر.
وأضاف الوزير الإيطالي في تصريحات أخرى، أمام جلسة إحاطة بمجلس النواب الإيطالي، نشرتها وكالة “آكي”، أن تعديل الاتفاقية، سيتم مع إيلاء اهتمام خاص لمراكز الإيواء الليبية وظروف المهاجرين فيها.
يشار إلى أن الحكومة الإيطالية السابق، قد وقعت قبل ثلاث سنوات، مع حكومة الوفاق، على مذكرة تفاهم لدعم مراقبة الحدود ومكافحة الهجرة غير الشرعية وعمليات التهريب، حيث يحل موعد تجديدها غد الأحد.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق