عربي

سامح شكري : يؤكد على أهمية محاربة الإرهاب بالتوازي مع جهود التوصل لتسوية شاملة للأزمة الليبية و عدم الالتفاف على اجتماعات جنيف .

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، أهمية محاربة الإرهاب بالتوازي مع جهود التوصل لتسوية شاملة للأزمة الليبية.

ورحّب شكري، خلال مشاركته في الاجتماع الوزاري للجنة المتابعة الدولية لقمة مؤتمر برلين حول ليبيا، بعقد اجتماعات اللجنة الأمنية في جنيف، مشيرا إلى أهمية البناء على نتائج اجتماعات العسكريين الليبيين التي احتضنتها القاهرة في السابق.

وأوضح أن نجاح مخرجات اللجنة الأمنية يتوقف على تناوله أبعاد الوضع الأمني، وعلى رأسها تفكيك الميليشيات والتصدي لعمليات نقل المقاتلين الأجانب والعناصر المتطرفة إلى ليبيا.

وركز شكري على إعادة الشرعية للمؤسسات في ليبيا بما في ذلك إعادة تشكيل المجلس الرئاسي من كافة أطياف الشعب الليبي، محذرا من محاولات بعض التيارات السيطرة على مجريات اجتماعات اللجنة السياسية المزمع عقدها في جنيف في 26 فبراير الجاري، ما يتطلب موقفا حاسما للتصدي لها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق