محلي

الرعيض : نجاح المسار العسكري في جنيف شرط الانخراط في الحوار السياسي .

طالب عضو مجلس النواب المُنعقد في طرابلس، محمد الرعيض، بوقف إطلاق النار بشكل نهائي، وعودة القوات “المعتدية” إلى تمركزاتها قبل شهر الطير/ أبريل من العام الماضي، وذلك قبل الانخراط في أي حوار سياسي.

وأضاف الرعيض، في تصريحات لشبكة الرائد، الذراع الإعلامية لجماعة الإخوان في ليبيا، طالعتها “أوج”، أن عودة جميع النازحين إلى ديارهم واستتباب الأمن في كل مناطق الصراع ونجاح الحوار العسكري في هذا الشأن يعد شرطا أساسياً قبل المشاركة المجلس في حوار جنيف.

وكان المبعوث الأممي صرح عدة مرات لوسائل إعلام مختلفة، آخرها أمس من جنيف بأنه يعمل على تحويل ما وصفها بـ”الهدنة الهشة” إلى وقف دائم لإطلاق النار وتحقيق تفاهمات لحلول سياسية، تكون قابلة للتطبيق على أرض الواقع.

ومن المرتقب انطلاق قمة ليبية في مدينة جنيف السويسرية، خلال الأيام المقبلة من أجل تشكيل حكومة جديدة، لاستكمال ما تم الاتفاق عليه في مؤتمر برلين.

وتشهد المنطقة حالة من التوتر المتصاعد، بسبب الأزمة الليبية، لاسيما بعد موافقة البرلمان التركي، على تفويض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بإسال قوات عسكرية تركية إلى العاصمة الليبية طرابلس، لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق