عالمي

بحث الوضع في ليبيا وسوريا خلال المحادثات الروسية الإيطالية بصيغة “2+2

وأشار لافروف إلى أن موسكو تعول على هذه المحادثات، وتعتبرها فرصة جيدة لإجراء تحليل شامل للقضايا الرئيسية في عصرنا الحديث، في محاولة لاتخاذ خطوات منسقة.

كما أعلن لافروف أنه سيتم عقد اجتماع للجنة البرلمانية الروسية-الإيطالية في موسكو أوائل الشهر المقبل.

وقال وزير الخارجية الروسي: “التعاون بين البرلمانات يلعب دورا مهما في تعزيز الثقة المتبادلة. نأمل أن يصبح عقد الاجتماع الدوري للجنة البرلمانية الروسية الإيطالية الكبيرة في موسكو في أذار/مارس خطوة مهمة في تطوير (هذه الثقة)”.

يشار إلى أن العلاقات بين روسيا والدول الغربية، بما في ذلك إيطاليا، تدهورت على خلفية الأزمة الأوكرانية، وانضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا في مارس عام 2014، وفرض عقوبات على روسيا.

وتسعى موسكو من جانبها، لمواجهة هذا النهج الغربي وإعادة العلاقات مع الغرب إلى مجراها الطبيعي .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق