عالمي

السراج و وزرائه يشتبكون بالأيادي مع زبائن مقهى للأرقيلة في برلين ليلة الأمس والشرطة الألمانية تتدخل لفك الأشتباك .


تدخلت الشرطة الألمانية لفك اشتباك بين حراسرئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج و مجموعةمن زبائن مطعم نرجيلة عربي وسط العاصمة الألمانية برلين عشية انطلاق مؤتمر برلينلحل الأزمة الليبية، حينما تحول التوتر بين رواد المطعم و وفد حكومة طرابلس الى تدافع وتبادل للشتم بسبب الإزعاج الذي سببته  حكومة الوفاق للزبائن في عين المكان .

السراج رئيس حكومة الوفاق في طرابلس السراج رئيس حكومة الوفاق في طرابلس

وكان رواد مطعم و مقهى الشيشة العربيكازالوت” وسط برلين جالسين في هدوء قبل أنيقتحم المكان رئيس حكومة الوفاق الليبية فايزالسراج و وزير خارجيته محمد السيالة و وزيرداخليته فتحي باشا آغا و باقي وفد حكومةطرابلس و حولهم نحو 50 حارس أمن قدموا معهم من طرابلس و بعض أفراد الشرطة الألمانية،حيث دهس حراس السراج بعض الطاولات و حطموا هواتف زبائن خلال تدافعهم لتأمين دخولالوفد المطعم و توفير “نرجيلات” لهم جميعا.

و تولى جمال علي البرق سفير حكومة السراج لدىألمانيا بنفسه عملية اختيار طاولات السراج و وزرائه، و اختيار أنواع الشيشات و نكهاتها، حيث طلب ما لايقل عن خمسين نرجيلة لكل الوفد يتقدمهم رئيسالحكومة فايز السراج و وزراء الخارجية والداخلية ، والثلاثة أخذوا لهم مكانا في زاوية منزوية داخلالمطعم لشرب النرجيلة ، بينما تولى الحراس الذينيرافقونهم إقامة حائط بشري من حول طاولتهملمنع الزبائن في المكان من التقاط صور للضيوفالكبار و هم يشربون الشيشة و يعاقرون الكؤوس.

و بدأ التوتر يدب في المكان حين دهس حراسالسراج عن طريق الخطأ طاولة مجموعة  زبائن داخلالمطعم، خلال تدافعهم لتأمين طاولة رئيس حكومةطرابلس فايز السراج و الوزيرين السيالة و باش آغا وحجب ظهورهم و منع الناس من التقاط الصور فيالمكان بهواتفهم المحمولة، قبل أن تفلت الأمورمن بين أيديهم بسبب تعالي احتجاجات الزبائنعلى إزعاج راحتهم.

جمال علي البرق سفير طرابلس لدى ألمانيا و هو ينسق مع نادل المطعم العربي في ألماني بشأن نكهات النرجيلة التي طلبها رئيس حكومة الوفاق فايز السراج و وزراءه جمال علي البرق سفير طرابلس لدى ألمانيا و هو ينسق مع نادل المطعم العربي في برلين بشأن نكهات النرجيلة التي طلبها رئيس حكومة الوفاق فايز السراج و وزراءه .

و بعد تدخل الشرطة الألمانية لتهدئة الأمور فضلأغلب زبناء المقهى العربي مغادرة المكان الذيعمته الفوضى، للبحث عن مطعم بديل و و ترك حكومة الوفاق “تشيش” على راحتها و تختار أصناف التبيذ التي اختارها فريق أعضاءها الذيحضر الى برلين من أجل التفاوض.

و لم يغادر السراج و حكومته المطعم الا في ساعةجد متأخرة بعد تكليفه السفير بدفع الفاتورة التيتجاوزت 8600 يورو ، بينما شوهدت خمس سيارات للشرطة الألمانية خارج المطعم و هي تحرس المكان و تمنع الناس من الإقتراب لوجود “ضيوف” كبار في الداخل. 

و كان فايز السراج رئيس حكومة الوفاق قد وصلالى برلين للمشاركة في مؤتمر السلام في ليبياالذي ترعاه الأمم المتحدة بمشاركة رؤساءدول وحكومات،و هو الذي يبق و أعلن  عدم مشاركتهفيه احتجاجا على دعوته بالبريد الإلكتروني من قبلالخارجية الألمانية، و تجاهل زيارتهفي طرابلس منقبل وزير الخارجية الألماني الذي حل ببنغازي شخصيالإقناع المشير خليفة حفتر بالمشاركة و الحضور .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق