عالمي

برلماني إيطالي ، إجتماع الأغلبية والمعارضة بشأن ليبيا خبر جيد .

قال برلماني إيطالي معارض: “أخيرًا، خبر سار بالنسبة لإيطاليا! يجب الترحيب بارتياح وأمل، بقرار رئيس الوزراء عقد قمة للأغلبية والمعارضة بشأن ملفات ليبيا والعراق، وبالتالي حول البعثات الإيطالية في الخارج”.

وأضاف عضو مجلس النواب من حزب (فورتسا إيتاليا) أوزڤالدو ناپولي “أعربت عن الأمل الأسبوع الماضي بأن تكون هناك خطوة مماثلة، في إطار الوعي بأن الديمقراطية العظيمة لا يمكنها الفشل بإمتلاك سياسة خارجية مشتركة، على الرغم من أنها بقيت لبعض الوقت ضائعة ومغمورة بضوضاء الحملة الانتخابية الدائمة”.

ودعا ناپولي “الأغلبية الى التخلي عن أي رغبة بتحقيق الاكتفاء الذاتي، والمعارضة لعدم الذهاب إلى القمة مرتدية الخوذة”، في إشارة للإستعداد للحرب، فـ”يمكن للنضال السياسي يمكن أن يعرف أيضاً الشدة التي شهدناها لفترة طويلة”، لكن “إمتلاك القدرة على اللقاء والاستماع للآخر يجب ألا يغيبان أبداً”.

وخلص البرلماني المعارض مشيرا الى أن “الأمر ليس انتصار لهذا أو ذاك، بل يرتبط بمستقبل السلام والتوازن السياسي في منطقة المتوسط”. لذلك “يجب على كل من يفكر بالمضاربة سياسياً حول القضية الليبية، أن يعرف أنه يضارب على مستقبل إيطاليا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق