عالمي

مُطالبة بالتراجع عن إغلاق الموانئ.. ويليامز: “الوطنية للنفط” تعمل لمصلحة الليبيين ويجب عدم الزج بها في التجاذبات السياسية .

علقت نائبة المبعوث الأممي إلى ليبيا للشؤون السياسية، ستيفاني ويليامز، على إغلاق موانئ وحقول النفطية في ليبيا، عشية انعقاد مؤتمر برلين للبحث عن جهود تسوية سياسية في الأزمة الليبية.

وطالبت “ويليامز”، في تصريحات لقناة “ليبيا بانوراما”، طالعتها “أوج”، الفئة التي أغلقت الموانئ النفطية بالتراجع الفوري عن هذه الخطوة، موضحة أنه يجب عدم الزج بالمؤسسة الوطنية للنفط في التجاذبات السياسية، لأنها تعمل لمصلحة الليبيين، – حسب قولها.

وكان أبناء القبائل والمدن الليبية المتواجدين بميناء الزويتية النفطي، أعلنوا الجمعة، إيقاف تصدير النفط من جميع الموانئ النفطية بدءا بميناء الزويتية، ومطالبة جهات الاختصاص والمجتمع الدولي بفتح حساب لإيداع النفط حتى تشكيل حكومة تمثل كل الشعب الليبي.

ومن جهتها، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، أن قوات موالية لخليفة حفتر، أغلقت أبرز موانئ النفط الواقعة في المنطقة الشرقية، موضحة أن هذه الواقعة ستتسبب في خسائر بإنتاج النفط الخام قدرها 1.2 مليون برميل في اليوم، وخسائر ماليّة تقدّر بحوالي 77 مليون دولار في اليوم.

وتشهد المنطقة حالة من التوتر المتصاعد، بسبب الأزمة الليبية، لاسيما بعد موافقة البرلمان التركي، على تفويض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بإسال قوات عسكرية تركية إلى العاصمة الليبية طرابلس، لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية.

يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق