عالمي

وزير الخارجية الإيطالى ، يصل إلى الجزائر لبحث الأزمة الليبية

وصل لويجي دي مايو وزير الخارجية الإيطالي، مساء أمس الأربعاء، إلى الجزائر في زيارة رسمية؛ وكان في استقباله، الوزير المنتدب المكلف بالجالية في الخارج رشيد بلادهان رفقة السفير الإيطالي.

وتأتي زيارة وزير الخارجية الإيطالي إلى الجزائر، في إطار سلسلة المشاورات التي تقوم بها الجزائر حول الأزمة الليبية.

وكانت تركيا قد حاولت فى وقت سابق، استمالة كل من تونس والجزائر لتبني موقف موحد للتضامن مع جبهة فايز السراج الذى يرعى عددا من المليشيات الإرهابية فى مدينة طرابلس الليبية والتى يحاول الجيش الوطني الليبي تحريرها، ويحاول السراج مجدداً وبدعم من وزير خارجية تركيا استمالة الجزائر .

وأجرى فايز السراج، زيارة للجزائر الاثنين الماضى وتزامنت مع زيارة لوزير خارجية تركيا مولود تشاووش أوغلو، علقت عليها صحيفة “ماساجيرو فينيتو” الإيطالية، بتأكيدها على فشلها، مشيرة إلى أن الجزائر جددت تأكيدها على أنها لن تكون ممراً يعبر من خلاله قوات غازية لبلد عربى شقيق.

وقالت الصحيفة الإيطالية فى تقريرها المنشور الثلاثاء الماضى: “فشل أردوغان فى الحصول على دعم دولى لعمليته المرتقبة فى ليبيا، فحاول انتزاع دعم الجزائر عبر إغرائها بدعم مالي ومشروعات ثنائية وغير ذلك، إلا أنها رفضت التورط فى تلك العملية العسكرية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق