محلي

عبدالسلام الراجحي لليبيين ، احمدوا ربكم أننا جلبنا لكم دولة مسلمة

زعم عبد السلام الراجحي المحلل السياسي على قنوات الإخوان، أن الليبيين الذين خرجوا في القرى والمدن رفضا للتدخل العسكري التركي في بلادهم أنهم بقايا القيادات الاجتماعية أيام النظام السابق، مشيرا إلى أن هناك صفقة وقعت بين قيادات النظام السابق ممثلة في مصطفى الزايدي مع عارف النايض رئيس مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة، للقيام بتحركات شعبية وإظهار أن هناك رفضا شعبيا لمصادقة البرلمان التركي على إرسال قوات إلى ليبيا.

وادعى الراجحي في مداخلة هاتفية مساء أمس الجمعة على قناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا، وتعد أحد الأبواق الإعلامية لجماعة الإخوان الإرهابية، أن تلك المظاهرات لم تخرج في المدن وإنما في قرى صغيرة، لا تجوز مقارنتها بطرابلس أو مصراتة التي يتجاوز عدد سكانها مئتي ضعف قرية من تلك القرى، متجاهلا أن المظاهرات التي درج الإخوان على تنظيمها كل جمعة في ميدان الشهداء في طرابلس دعما لما يسمونه عملية بركان الغضب لم يصل العدد فيها إلى عشر ما خرج في قرية واحدة من تلك التي تحدث عنها .

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بالله عليكم هذا شكلة شكل محلل سياسي …هو من شكلة ماعمرة فتح كتاب تاريخ…بل من رمتة حتي الخط مايفكة …كل مايخرج من" شادين سياسين "في هذة القنوات الرخيصة… دائماً "يجترو" في احاديتهم…لا اسلوب ، لا منطق ، لاعلم ولاكاريزم …أغلبهم عندهم عقد نفسية بدليل غالبا في احاديتهم يصدرون فشلهم علي النظام الجماهيري… اغلبهم بحاجة لعلاج نفسي …لا للكذب ، لا للخداع ، لا للتضليل…لك الله ياليبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق