عالمي

مواطنة تركية لأردوغان ، ارسل ابنك «بلال» إلى ليبيا واترك أولادنا

أثار مقطع فيديو تداولته العديد من المنصات التركية، لمواطنة تعلن رفضها لمساعي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للتدخل العسكرى فى ليبيا وإرسال جنود أتراك إلى العاصمة طرابلس.

تأتي تلك التصريحات في وقت يعارض فيه قطاع كبير من المواطنين الأتراك توجه النظام التركي نحو ليبيا، معلنين تخوفهم من قتل الجنود الأتراك داخل الأراضى الليبية، لافتين إلى أن سياسات الرئيس التركي نحو التدخل العسكري ودعم مليشيات فايز السراج ليست في صالح أنقرة.

وقالت السيدة التركية خلال مقطع الفيديو: “ليحمي تركيا أولا وبعدها نرى، ما عمل أولادنا الأتراك هناك فى ليبيا، ما شأنهم بما هناك، بالطبع لا أقبل بإرسالهم، لا يرسلهم، وإذا سيرسلهم ليُرسل ابنه بلال أردوغان أيضًا”.

وفى وقت سابق، بثت منصات تركية معارضة، فيديو للنائب التركي المعارض، عمرو فاروق أوغلو، عضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان التركي يتهم فيه نظام الرئيس التركى رجب طيب أردوغان بقتل الأطفال في بطون أمهاتهم، قائلا خلال الفيديو: “في آخر 3 سنوات ونصف 3 حوامل دخلن السجون، تم اعتقالهن وهن في حالة خطيرة، وتعرضن للإجهاض، فسربيل أوزمرمر الموجودة فى الصورة التى ترونها، سيدة حامل في أربعة أشهر، وحملها في خطر، وأقيلت من عملها بموجب مرسوم قانوني، وتم إلقاء القبض عليها واعتقالها”.

وتابع النائب التركى المعارض: “يوجد طفل أيضًا، إنها حامل، وممنوع إلقاء القبض على النساء الحوامل من الناحية القانونية، إننى أقولها بوضوح وصراحة من خلال تلك الأمثلة، وأقولها من جديد، فيجب أن تؤلمكم ضمائركم، وعلى الأقل 3 سيدات حوامل هذا ما أثبتناه، وربما كانت الحالات أكثر من ذلك، 34 حالة، لا نعرف، قمنا بإثبات 3 حالات منهن تم إلقاء القبض عليهن بينما كن يعانين من نزيف”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق