محلي

لجنة رصد و توثيق الانتهاكات ترهونة ، بطش «مليشيات السراج» يصل لأجساد المعتقلين

أكدت لجنة رصد وتوثيق الانتهاكات ترهونة، أن المليشيات الخارجة على القانون، قامت بتعذيب أحد أبناء قبيلة ترهونة جسديا، ما أظهر آثار التعذيب بشكل واضحة، بصورة لا تمت للأفعال الإنسانية بأي صلة، فضلا عما حث ديننا الحنيف على حسن المعاملة واحترام آدمية الإنسان وعدم الاستهانة بها مهما كانت الظروف والمبررات.

وطالبت اللجنة، في بيان لها،كافة المنظمات وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للوقوف على هذه الواقعة، والإسراع في فتح تحقيق وضبط المتهمين، تمهيدا لتقديمهم للعدالة مهما طال الأمد باعتبار إنها من الجرائم التي لا تسقط بالتقادم.

وأشار البيان، إلى أن المادة الخامسة من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان نصت على (ألا يجوز إخضاع أحد للتعذيب أو العقوبة القاسية).

وتابعت “هذه تعد جريمة غير إنسانية تطال أبناء قبيلة ترهونة، أمام صمت وسكون المنظمات وعدم الاهتمام بما يحاك لهذه المدينة، من مؤامرات ومكائد من قبل حكومة السراج من حصار على المدينة وتجويع أهلها والتعمد على عدم تزويد المدينة بالأشياء والمستلزمات الضرورية للمواطنين، ما يضع كافة المنظمات أمام مسؤولياتهم القانونية والتاريخية ونحملهم النتائج المترتبة عن تلك أفعال”.

وطالبت كافة الجهات بعدم الاستمرار في لغة الصمت، مناشدة كافة المنظمات الدولية زيارة المدينة للوقوف على حجم تأثير وصلت له المدينة، من بطش وإجرام المليشيات بأفعالهم غير الإنسانية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق