محلي

بوساطة تركية.. مصادر سودانية: ضبط شحنة أسلحة قطرية شمال دارفور في طريقها إلى ميليشيات طرابلس

أوج – لندن
أعلنت مصادر أمنية سودانية، اليوم الأربعاء، ضبط شحنة أسلحة في البلاد، قبل تهريبها إلى داخل ليبيا، موضحة أنها تخص عناصر قطرية تتعاون مع وسطاء من تركيا، بتهريب السلاح إلى ليبيا.
وذكرت المصادر السودانية، في تصريحات لصحيفة “العرب” اللندنية، طالعتها “أوج”، أن قوات الدعم السريع، ضبطت شحنة أسلحة كبيرة بشمال دارفور في طريقها إلى ميليشيات مسلحة في طرابلس، موضحة أن ذلك يفسر أسباب الهجوم القطري الأخير على قوات الدعم السريع والتشكيك في قيادتها العسكرية.
ولفتت المصادر إلى أن التحقيقات أفادت بأن الشحنة تخص عناصر قطرية تقوم، بالتعاون والتنسيق مع وسطاء من تركيا، بتهريب السلاح إلى ليبيا، موضحة أن قوات الدعم السريع ألقت القبض على عناصر من جنسيات مختلفة، وضبطت جوازات سفر خاصة بجميع الأفراد المضبوطين مع الشحنة، وبينهم من يحملون جوازات سفر تركية.
وحسب “العرب” اللندنية، تزامن الإعلان عن الشحنة المضبوطة مع وصول أولى الشحنات الطبية المقدمة من الهلال الأحمر القطري إلى السودان، ما أعاد إلى الأذهان استغلال الدوحة لسلاح المساعدات الإنسانية التي تقدمها إلى عدد من دول القارة الأفريقية للتغطية على دعم وتمويل مجموعات متشددة.
وأوضحت المصادر أن ضعف التواجد الأمني، شمال دارفور، يسمح لأجهزة استخباراتية على صلة بميليشيات طرابلس باستغلالها في عمليات التهريب، في ظل وجود خمسة مسارات لإيصال السلاح من السودان إلى ليبيا، مُبينة أن الطريق الأكثر استغلالاً يوجد في شمال دارفور، حيث توجد عناصر مسلحة تربطها علاقات بدولة قطر، كما يفتقر الطريق إلى السيطرة الأمنية الرسمية، نتيجة عدم توقيع اتفاق السلام بين الحركات المسلحة في دارفور والسلطة الانتقالية حتى الآن.
وتشهد المنطقة حالة من التوتر المتصاعد، بسبب الأزمة الليبية، لاسيما بعد موافقة البرلمان التركي، على تفويض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بإسال قوات عسكرية تركية إلى العاصمة الليبية طرابلس، لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق