عربي

لبسط الهيمنة على المتوسط.. رئيس عربية النواب المصري: التدخلات التركية فى ليبيا تأتي بدعم من جماعة الإخوان الإرهابية .

أكد رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب المصري، أحمد رسلان، وقوف مصر صفًا خلف الرئيس عبد الفتاح السيسي، في مساندة القضية الليبية لمواجهة التدخلات العسكرية التركية في الأراضي الليبية، مشيرًا إلى أن التدخلات التركية في ليبيا تأتي بدعم من جماعة الإخوان الإرهابية.

وقال رسلان، خلال الجلسة العامة للبرلمان المصري بحضور رئيس مجلس النواب المُنعقد في طبرق عقيلة صالح، تابعتها “أوج”: “لا يخفى على أحد الأهداف من هذا التدخل، وهو بسط الهيمنة على البحر المتوسط، وكذلك نشر الفوضى في ليبيا والمنطقة العربية بالكامل، فما حدث يعد انتهاك للقرارات الدولية وتجاوزًا لكافة الأعراف والمواثيق”.

وأضاف رسلان: “مصر تدعم موقف البرلمان الشرعي الليبي، والبرلمان والشعب المصري يؤيدون جميع قرارات مجلس الأمن المصري في شأن حماية الأمن القومي المصري، ورفض التدخلات العسكرية التركية في الأراضي الليبية”.

وتشهد المنطقة حالة من التوتر المتصاعد، بسبب الأزمة الليبية، لاسيما بعد موافقة البرلمان التركي، على تفويض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بإسال قوات عسكرية تركية إلى العاصمة الليبية طرابلس، لدعم حكومة الوفاق “غير الشرعية”.

يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.

وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق