عالمي

قاديروف ، مبادرة موسكو لوقف إطلاق النار في ليبيا ستحسب لبوتين .

أكد الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف، الإثنين، أن روسيا تعتبر داعماً لاستعادة السلام والحفاظ على وحدة ليبيا، مؤكدا على ثقته في القيادة الروسية وقدرتها على مواصلة السعي نحو توجيه مبادرات ناجحة فيما يخص القضية الليبية.

وقال قاديروف، في بيان له، أن استجابة أطراف القتال للمبادرة الروسية التركية، أفضى لوقف إطلاق النار بشكل مبدئي في طرابلس، لافتا إلى أنه من الممكن تسجيل حالات خرق لقرار وقف إطلاق النار بمحاور القتال في طرابلس، ولكن يجب أن ينصب التركيز على بداية التحرك الفعلي نحو موقف موحد لوقف إراقة الدماء في ليبيا، معتبراً أنها خطوة كبيرة ستُحسب للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق