وكالات

التعرف على هويته .. مقتل ” الإرهابي السوري ” صاحب مقطع معسكر التكبالي

نعى عدد من عناصر ومناصري ما يعرف بالجيش السوري الحر التابع للمعارضة السورية أحد عناصر المرتزقة الذين  جندتهم تركيا للقتال في ليبيا المدعو “أحمد الملا” ، مبينين بأن الأخير من سكان الغوطة الشرقية في سوريا وقتل في مدينة طرابلس.
الحسابات الموالية لمسلحي المعارضة السورية التي تابعتها المرصد كشفوا بأن الملا مجند في صفوف لواء السلطان مراد وفيلق الشام ” بقيادة الإرهابي السوري ” فهيم عيسى ”  قد قتل في معارك ضد القوات المسلحة الليبية يوم السبت 4 يناير 2020 جنوب مدينة طرابلس
من هو “أحمد الملا” ؟
تابعت صحيفة المرصد الصور التي نشرها الموالون للمعارضة السورية وتبين بأن الملا هو نفسه صاحب مقطع معسكر التكبالي جنوب طرابلس، والذي قال من خلاله وهو يرتدي الزي العسكري مع عدد من الإرهابيين السوريين بأنهم جاءوا إلى ليبيا للدفاع عن الإسلام ضد من وصفهم بـ”قوات حنتر” في إشارة منهم للقوات المسلحة الليبية بقيادة المشير حفتر، والذي تبين بأن من صور هذه المقطع هو نفسه الإرهابي السوري المرتزق “أحمد الملا” .
هذا وقد نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان التابع للمعارضة السورية يوم السبت 28 ديسمبر 2019 لقطات لأول ظهور للإرهابيين السوريين التابعين لما يسمى ” لواء السلطان مراد وفيلق الشام ” بقيادة الإرهابي السوري ” فهيم عيسى ” في إشتباكات ضد القوات المسلحة خلف معسكر التكبالي بمنطقة صلاح الدين بعد أن نقلتهم تركيا إلى طرابلس عبر مطاري معيتيقة.
إعلان مقتل الملا في طرابلس يضع حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج والاعلام الموالي لها في موقف محرج حيث أنها نفت صحة المقاطع التي تم تصويرها في معسكر التكبالي وقالت بأنه قد تم تصويرها في مدينة إدلب السورية ليس هذا فحسب بل قاموا بتزوير عدد من المقاطع المصورة في سوريا ووضع شعار صحيفة المرصد عليها في محاولة لتضليل الرأي العام والتشويش على صحة المقاطع الأصلية.
يشار إلى أن السفارة الأمريكية قد أكدت اليوم الأحد وصول مقاتلين سوريين إلى ليبيا ، كاشفةً على أن هؤلاء المقاتلين قد وصلوا إلى ليبيا بدعم من تركيا.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق