عربي

البرلمان التونسي ، يستدعي وزيري الداخلية الدفاع للمساءلة حول توابع زيارة أردوغان لتونس


قرر البرلمان التونسي، الخميس، دعوة وزيري الداخلية هشام الفوراتي والدفاع كريم الجموسي، إلى جلسة مساءلة حول خلفيات وتوابع الزيارة التي قام بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى تونس قبل أسبوعين، ومسألة التدخل والتصعيد العسكري في ليبيا.

وقالت مساعد الرئيس المكلف بالإعلام، نسرين عماري، أنّ مكتب البرلمان أقرّ مبدأ عقد جلسة عامة للحوار مع وزيري الدفاع والخارجية حول الزيارة الأخيرة للرئيس أردوغان والموقف من التدخل العسكري في ليبيا.

وأضافت، أن مكتب البرلمان سيجتمع يوم الخميس القادم لتحديد موعد لجلسة الحوار مع الوزيرين.

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية، الأربعاء، ضبط أسلحة تركية مهرّبة من ليبيا، في ولاية مدنين الواقعة جنوب تونس على الحدود الليبية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة، خالد الحيوني، في تصريحات لوسائل الإعلام المحليّة، إنّه تم خلال الفترة من 4 – 5 يناير مصادرة كمية من الأسلحة بمنطقة بني خداش التابعة لولاية مدنين.

وأوضح أن الشحنة تتمثل في 35 بندقية هجومية، وتبين أنها أسلحة تركية قادمة من ليبيا ومهربّة إلى تونس عبر ولاية تطاوين نحو منطقة فريانة من ولاية القصرين الواقعة وسط غرب تونس على الحدود مع الجزائر.

وأشار المتحدث إلى أنها أول شحنة أسلحة يتم ضبطها من هذا النوع.

وأثارت زيارة قام بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى تونس مؤخرا، واجتماعه مع الرئيس التونسي، قيس سعيد، ردود أفعال غاضبة داخل تونس، وسط مخاوف من تورط سلبي في الأزمة الليبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق