عربي

حكومة السراج ، تقاضي إعلاميا تونسيا لحديثه عن السلاح التركي في ليبيا .

قالت وسائل إعلام مقربة من حكومة فائز السراج إن “الوفاق” بصدد رفع دعوى قضائية ضد الإعلامي التونسي لطفي العماري وقناة “الحوار”.

ونقلت وسائل الإعلام المقربة من السراج أن تصريحات العماري عبر قناة “الحوار”، أمس الخميس، أغضبت أعضاء ما يسمى “المجلس الرئاسي”، بعدما كشف الإعلامي التونسي ”مؤامرة تسفير الشباب التونسي للقتال في ليبيا بمبالغ كبيرة تصل إلى 3.5 ألف دولار لكل شاب، على غرار ما حصل في سوريا”، وفقا لقوله.

وبحسب وسائل الإعلام المقربة من السراج، فإن حديث الإعلامي التونسي عن السلاح التركي أشاط أعضاء “الوفاق” غضبا، إذ قال العماري إن هناك محاولات لإدخال السلاح التركي عبر الحدود التونسية.

وسارعت وسائل إعلام تابعة للسراج للتصدي لتصريحات العماري، محاولة تجريد تصريحاته على قناة “الحوار” عن الصحة، واتهمت الإعلامي التونسي بترديد ادعاءات تؤثر بشكل خاص على الروابط الثنائية بين ليبيا وتونس.

وكالت أبواق السراج المحرضة المؤيدة للمليشيات المسلحة والغزو التركي، الاتهامات للعماري تارة أنه يكذب بسبب عدائه لـ”حليف أردوغان في ليبيا”، وأخرى بخدمة ما وصفتها “الثورة المضادة وميليشيات حفتر (الجيش الوطني الليبي)”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق