محلي

الهيئة الطرابلسية ، نتوجه بالشكر إلى أردوغان لوقوفه معنا في محنتنا

تابعت ما تسمى “الهيئة الطرابلسية” التابعة لتنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي، نتيجة تصويت البرلمان التركي في جلسته الاستتنائية التي عقدها يوم الخميس الماضي، بالعاصمة انقرة والمتعلقة بالموافقة على طلب المجلس الرئاسي بارسال قوات عسكرية إلى ليبيا.

وزعمت الهيئة الإخوانية، أن إرسال القوات التركية لحماية المدنيين والشرعية الدولية الممنوحة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، وخلافا للموقف الوطني الموحد ضد الغزو التركي، شكرت الهيئة الطرابلسية تركيا قائلة في بيانها، نعرب فيه عن شكرنا وتقديرنا لجمهورية تركيا رئيسا، وبرلماناً، وشعباً، على مساندتها لنا في محنتنا من خلال هذا الموقف الاخوي التاريخي الشجاع، الذي يعزز روابط الاخوة بين الشعبين الليبي والتركي، ويؤكد على عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين، كما يدعم الحكومة الشرعية الممثلة للشعب الليبي والمعترف بها دولياً، على حد زعمه.

وأدعت الهيئة الإخوانية، أنها من من دعاة بناء الدولة وليس دعاة حرب ودمار وانتهاك لحقوق الإنسان، متابعة، كما نرفض وبشكل قاطع جلب ما وصفته بمليشيات ومرتزقة من دول إقليمية ودولية لتدمير العاصمة وقتل وتهجير أهلها وسكانها.

واستكملت الهيئة الإخوانية مزاعمها، نتمنى اليوم من هذه المعاهدة ان تبني أواصر شراكة متينة بين دولة ليبيا والجمهورية التركية وتساعد في انهاء الاعتداء عن العاصمة وتحفظ حقوق المواطن بوقف نزيف الدم وتكون رادعاً لمن يقتل المدنيين الامنيين العزل وإرهابهم في مدينتنا طرابلس وتجبر المعتدي الغاشم على الشرعية ليعود من حيث أتى قبل 4 ابريل 2019م،

وثمنت الهيئة تضحيات الميليشيات الذين وصفتهم بأبطال بركان الغضب في في الدفاع عن مدنية الدولة والقيم الانسانية وحماية العاصمة، على حد زعمها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ما هذا "الهراء" …مايسمى بالهيئة الطرابلسية هي عبارة عن مجموعة من شداد الآفاق لا يهمهم الا مصالحهم ومصالح اسيادهم "نظام دفع مسبق" …في السابق أجدادهم انبطحو علي بطونهم "للاستعمار" والان هم علي نفس الدرب …راجعو وابحثو عن جدورهم سوف تعرفون الحقيقة …لا تصدقوا هذة المسمايات الفضفاضة…لا للكذب ، لا للخداع ، لا للتضليل… لك الله ياليبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق