عالمي

رومانو برودي ، يصف مؤتمر برلين حول ليبيا بالكوب نصف الفارغ .

وصف رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق، رومانو برودي، بأن مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية، بـ”الكوب نصف الفارغ”، مضيفا أن الحديث على نتائج المؤتمر تميل إلى التلاقي حول حقيقة أن الكوب نصف ممتلئ وأيضا نصف فارغ.

وأوضح برودي، لصحيفة “إيل ميساجيرو” الإيطالية، بقوله: التعريف صحيح، لكنني أعتقد أيضًا أنه من الضروري أولاً تحديد أيهما فارغ وأيهما كاملاً، ومن ثم التفكير في العواقب المستقبلية للقرارات المتخذة”، بحسب ما نقلته وكالة نوفا الإيطالية.

وأشار رئيس الحكومة الإيطالية الأسبق، في تصريحه، أن الشيء الإيجابي في مؤتمر برلين، أنه أكّد على استمرار الهدنة وحظر السلاح على ليبيا، مضيفا بأن تشكيل لجنة عسكرية مؤلفة من عشرة أشخاص لمراقبة الأطراف على الأرض، خطوة إيجابية.

وحول الكوب الفارغ، بسحب وصفه، أضاف برودي بقوله: “يجب أن نعترف بأن الكوب فارغ أكثر من أن يكون ممتلئًا لأن الأدوات التقنية لم يتم إعدادها والعقوبات الملموسة لم يتم اقرارها لاحترام الهدنة، وقبل كل شيء حظر الأسلحة”، وفضلا عن ذلك، المشير خليفة حفتر ورئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج لم يلتقيا، في المؤتمر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق