عالمي

وزير الخارجية الفرنسي ، جهود روسيا لوقف إطلاق النار في ليبيا لم تكن حاسمة .

ذكر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، اليوم الأربعاء، أن الجهود التي تبذلها روسيا للتوسط في وقف إطلاق النار بين الأطراف المتحاربة في ليبيا لم تكن حاسمة، وحث جميع الأطراف بمن فيها الداعمون الأجانب، إلى دعم وقف إطلاق النار قبيل محادثات رئيسية يوم الأحد المقبل.

وقال لو دريان أمام جلسة برلمانية، نقلتها رويترز: “لا يمكن الخروج من هذا المأزق سوى بعملية سياسية .. لن يكون هناك حل عسكري .. وإعلان وقف إطلاق النار ساد الهدوء، لكن المناقشات في موسكو لم تكن حاسمة وعلى كل طرف احترام الهدنة لأن ذلك ضروري لمؤتمر برلين يوم الأحد”.

وأنحى باللائمة على تركيا خاصة في خطواتها العسكرية الحديثة مع السلطات في ليبيا، قائلا “إنها انتهاك واضح لحظر السلاح الذي تفرضه الأمم المتحدة”.

كانت قد أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أمس الثلاثاء، رسميا قائمة الدول المدعوة لحضور مؤتمر ليبيا في العاصمة برلين المقرر عقده يوم الأحد المقبل.

ووفق وكالة الأنباء الألمانية، فإن الدول المدعوة على مستوى رؤساء الدول والحكومات، هي الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين والإمارات وتركيا والكونغو وإيطاليا ومصر والجزائر.

ووجهت الحكومة الألمانية، أمس الثلاثاء، دعوة إلى المشير خليفة حفتر القائد العام للجيش الوطني الليبي لحضور مؤتمر برلين المقرر عقده الأحد المقبل لدعم مساعي الأمم المتحدة لتحقيق السلام والمصالحة في ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق