عربي

الأمن التونسى ، يطارد مهربين على الحدود الليبية ويضبط أسلحة تركية .

نفذت قوات الأمن التونسى، عملية مطاردة لمهربين استخدمت، فيها الذخيرة الحية قرب الحدود مع ليبيا، وتمكنت خلال هذه العملية من ضبط أسلحة تركية الصنع لكنها لم تتمكن من إلقاء القبض على أفراد العصابة الذين توغلوا فى الجانب الليبي، وأعلن الناطق الرسمى للإدارة العامة للديوانة التونسية، العميد هيثم زناد، فى مؤتمر صحفى اليوم الاثنين بالعاصمة تونس ، أنه تم مصادرة 19 بندقية صيد برى عيار 12 ملم تركية الصنع مساء أمس الأول السبت فى ولاية “تطاوين”.

 
وأوضح، أن هذه العملية تمت بناءً على معلومات مسبقة تلقتها فرقة الحراسة والتفتيشات الديوانية حول تبادل بضائع مهربة بولاية تطاوين، ونصبت خلالها القوات كمينا فى صحراء رمادة على مقربة من الحدود التونسية الليبية، وتم رصد سيارة رباعية الدفع غير حاملة للوحة معدنية.
 
وقال، إن القوات التونسية لاحقت المهربين وأطلقت النيران نحو إطاراتها إلا أنها عادت على أعقابها فى اتجاه الحدود التونسية الليبية وتمكنت من التوغل فى القطر الليبي.
 
وأشار إلى أن القوات، وجدت خلال تمشيط المكان، أكياسا بلاستيكية تتضمن هذه البنادق وأحالت القضية إلى النيابة التى ستفتح تحقيقا فى الحادث، مؤكدا أن “الأبحاث لاتزال متواصلة لكشف الوجهة التى كانت ستتسلم هذه البضاعة فى تونس
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق