محلي

الفريق الوطني للمبادرة الوطنية الليبية الموحدة يلفت أنتباه المسؤولين على بعض القنوات الإعلامية بأن مستوي الخطاب الإعلامي قد أنحرف بشكل كبير عن أخلاق المهنة الإعلامية.

الفريق الوطني للمبادرة الوطنية الليبية الموحدة يلفت أنتباه المسؤولين على بعض القنوات الإعلامية الرسمية منها والأخرى المملوكة للقطاع الخاص والتي تبث للشعب الليبي،

 بأن مستوي الخطاب الإعلامي لبعض الإعلاميين التابعين لتلك القنوات قد أنحرف بشكل كبير عن أخلاق المهنة الإعلامية وأصبح يخدش الحياء بين الناس ويتعارض مع ثقافتنا وعاداتنا الليبية وأصبح يشكل خطرا كبيرا علي اللحمة الاجتماعية والأمن القومي الوطني   .

كما ننوه إن البعض من الإعلاميين قد تمادى لدرجة إن ما يصدر عنه يعد تأجيجاً للفتنة بين أبناء المجتمع بإستخدام مصطلحات  ونعوتًا مستهجنة وغير مقبولة من الليبيين والليبيات وهذا الأنحراف سيكلف الشعب الليبي ضريبة باهظة الثمن قد لا نتمكن من معالجة آثارها السلبية فى الوقت القريب.

وإننا نعول على جهودكم بتوجيه الخطاب الإعلامي بإتجاه إصلاح ذات البين ورص الصفوف لممارسة العمل الوطني الذي يبني ولا يهدم ونتطلع لدوركم في توجيه الإعلاميين للتركيز على الموضوعات التى تقرب وجهات النظر وجميعنا يعلم أن من أهم رسائل الأعلام الوطني هو بعث رسائل التسامح وليس العكس وخاصة فى هذه المرحلة التاريخية بالذات يتوجب على الجميع لعب دور التهدئة للنفوس لا أشعال الفتن..

لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أَمْراً .

وفقكم الله 

 الفريق الوطني للمبادرة الوطنية الليبية الموحدة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق