محلي

محكمة استئناف مصراتة ، تصدر إخطارًا بإعادة أبوزيد دوردة إلى السجن

اما ان تكوني في صفي او اعيدك للسجن  ؟!!
أصدرت‏ محكمة استئناف مصراتة، «قلم المحضرين» إخطارًا للمطالبة بإلغاء قرار الإفراج الصحي بحق أبوزيد دوردة، رئيس جهاز الأمن الخارجي للمخابرات الليبية في النظام السابق، والمطالبة بإعادته للسجن وإصدار بطاقة قبض دولية من الإنتربول ضده.
وأوضح نص إخطار المحكمة  أن الطلب مقدم من محامي مصراتي يدعى إبراهيم مفتاح الفلاق، والذي استند في طلبه إلى مادة قانونية نصت على أنه إذا “تبين أن الأسباب الصحية التي دعت إلى الإفراج عنه قد زالت أصدر المحامي العام قرارًا بإلغاء أمر الإفراج”.
وأضاف نص الإخطار، إلى أنه “لما خالف أبوزيد دوردة شروط الإفراج ومغادرته الدولة الليبية وظهوره على إحدى القنوات الفضائية محرضًا الناس على الإنقلاب على ثورة السابع عشر من فبراير، ومشوهًا لصورتها، كما حرض على الانضمام للقوات الغازية التي تقوم بالهجوم على مدينة طرابلس”، بحسب وصفه.
وطالب الإخطار بإلقاء القبض عليه ووضع اسمه على منظومة ترقب الوصول والعودة، وإبلاغ الأمر إلى الشرطة الدولية (الإنتربول) لجلبه من خارج ليبيا وإيداعه بمؤسسة الإصلاح والتأهيل لتنفيذ العقوبة الصادرة بحقه بالإعداد رميا بالرصاص”، وفقًا للإخطار.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق