محلي

امغيب ، قادة مصراتة يضحون بشباب المدينة لإرضاء رغبات وأحلام أردوغان .


قال عضو مجلس النواب سعيد امغيب إن قادة مدينة مصراته اتبعوا في يوم من الأيام من أجل إرضاء رغبات وشهوات تنظيم الإخوان المسلمين سياسة عدائية ظالمة جائرة.

امغيب أشار في تدوينه له عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” إلى أن مصراتة فقدت بسبب ذلك مكانتها التي كانت تحضى بها عند الشعب الليبي حتى وصل الأمر إلى وصفها بأنها المدينة المكروهة والمنبوذة.

وتابع مضيفاً”للأسف لم يتعلم هؤلاء القادة من الدروس السابقة وها نحن نراهم اليوم يضحون بشباب مصراته من اجل إرضاء رغبات وأحلام الرئيس التركي أردوغان ومازالوا يصدقون وعوده و كذبه عليهم، يا أهل مصراته اعلموا ان أردوغان لن يضحي بمصالح تركيا من أجلكم فمصراته 2011 ليست مصراته 2020″.

وأكد أن مايقوم به بعض المحسوبين على مدينة مصراته الآن طيش وتهور سيكون ثمنه الكثير من دماء الأبرياء من الشباب المغرر به ومزيداً من تمزق النسيج الاجتماعي الممزق اصلاً، معتبراً أن هذا الاستهتار بدماء الشباب يجب أن يواجه بتحرك داخلي من قبل الحكماء و الوطنيين من أبناء مصراته لطرد الإرهابيين وقادة المليشيات منها وعودتها إلى حضن الوطن بأقل الخسائر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق