محلي

معلناً انتصارهم.. باشاغا: أبطال الوفاق سطروا ملحمة في الدفاع عن العاصمة .

زعم وزير الداخلية بحكومة الوفاق غير الشرعية، فتحي باشاغا، أن من أسماهم “أبطال قوات حكومة الوفاق” سطروا ملحمة تاريخية في الدفاع عن أمن العاصمة ومدنية الدولة، متناسيا أنهم حولوها إلى ملجأ للمرتزقة والجماعات المسلحة والإرهابية.

وقال باشاغا، في تغريدة له، أمس الأحد، رصدتها “أوج”: “هؤلاء من نعول عليهم لبناء دولة مدنية ديمقراطية يسودها الأمن والسلام وفق إرادة الشعب الليبي الأبي”، إلا أن الواقع يكذب ادعاءات وزير داخلية الوفاق؛ حيث أصبحت ليبيا سوقا كبيرا لتداول السلاح، ويغلب عليها منطق القوة الممزوجة بالفوضى بعد أحداث 2011م.

وقبل ثماني سنوات نفذت فرنسا مخططها مع دويلة قطر، للتخلص من القائد الشهيد، وأظهرت الأدلة والوثائق تورط تنظيم الحمدين في تمويل ودعم المليشيات الإرهابية وجماعة الإسلام السياسي، لنشر الفوضى في البلاد.

وبدأ سيناريو التدخل القطري الفرنسي لتدمير ليبيا، ليس فقط بإثارة الفتن في البلاد، بل أيضا بدعم التدخل العسكري لحلف شمال الأطلسي “الناتو”، وصولا إلى القصف العنيف والعشوائي على سرت واغتيال القائد في الـ20 من شهر التمور/ أكتوبر 2011م.

وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق