عربي

تبون ، الدم الليبي لن يكون ثمنا لحماية المصالح الأجنبية .

دعا الرئيس الجزائري عبد المجيد تبّون نظيره المصري عبد الفتاح السيسي لزيارة الجزائر، وذلك ردا على الرّسالة الخطية التي تسلمها من وزير الخارجية المصري سامح شكري الذي زار الجزائر، اليوم الخميس، وسلم رسالة من السيسي تتضمن دعوة تبون لزيارة مصر.
وقالت رئاسة الجمهورية الجزائرية في بيان لها اليوم، أن دعوة تبون المتجاوبة مع السيسي، تأتي “لدعم العلاقات التاريخية بين البلدين”، مشيرا الى أن اللقاء تناول “الوضع في ليبيا وتداعياته على الأمن والسلم في المنطقة”،
وقال تبون لوزير الخارجية المصري إن: “الدم الليبي لن يكون ثمنا لحماية المصالح الأجنبية في هذه الربوع”، مؤكدا أن التجارب بينت أن القوة العسكرية لا تحل المشاكل.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق