عربي

الحزب الدستوري الحر ، يدعو لسحب الثقة من الغنوشي ومساءلته .

دعا الحزب الدستوري الحر في تونس مختلف النواب والكتل البرلمانية إلى توقيع عريضة في سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي وتصحيح الخطأ الفادح الذي تم ارتكابه في حق هذه المؤسسة الدستورية التي أسسها زعماء الحركة الوطنية وسالت من أجلها دماء شهداء 9 أبريل 1938.

ووضع الحزب في بيان له اليوم، إمضاء نواب كتلته النيابية بالبرلمان السبعة عشر كبداية للشروع في جمع 73 صوتا المستوجبة لتمرير هذه العريضة.

من جانبه، طالب النائب عن حركة تحيا تونس مبروك كورشيد بالكشف عن محتوى اللقاء الذي جمع رئيس البرلمان راشد الغنوشي بالرئيس التركي رجب طيب اردوغان أمس السبت.

وقال كورشيد في تدوينة على حسابه الرسمي على “الفايسبوك” إن ”من حق الدولة أن تعرف ما دار في هذه الزيارة التي وقعت بعيدا عن رقابتها”، مضيفا أن هذه الزيارة هتكت الأعراف الدبلوماسية ومست السيادة التونسية’، متابعا بأنه ليس مسموحا لرئيس البرلمان الالتقاء بالرئيس التركي منفردا دون حضور السفير التونسي بتركيا.

كما أكد كورشيد أن توجيه الدعوة إلى رئيس البرلمان يجب أن يمر عبر مؤسسات الدولة، كما أن قبولها يتم الإعلام به بصفة رسمية مكتب البرلمان، وذلك حتى إذا كانت هذه الدعوة وجهت إليه بصفة حزبية أو شخصية طالما أنها معلنة ورسمية فهو رئيس البرلمان، وهي الصفة التي ستلازمه ما ظل رئيسا له، وفق ما جاء في نص التدوينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق