عالمي

دي مايو ، من يرسل قوات لليبيا يكسب مكانة لديها .

قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو، إن “أولئك الذين يرسلون الجيوش الى ليبيا يكسبون مكانة لديها”، أما “بالنسبة لنا، فتستحيل الموافقة على طلبات التدخل العسكري”.

وفي ختام جلسة إحاطة لمجلس الشيوخ، الأربعاء، أكد وزير الخارجية: “لا أتفق مع أولئك الذين يقولون أنه في سياق النزاع، كان على إيطاليا أن تكسب مكانة أكبر، لأن البلدان التي أرسلت أسلحة وجيوشًا الى أحد الأطراف أو لجميعها في سياق هذا الصراع، اكتسبت مكانة على الساحة”، مشدداً على أن إيطاليا “لم تؤيد هذه المطالب التي يشجبها الدستور تماما، مفضلة الحوار مع الجانبين”.

وأشار رئيس الدبلوماسية الإيطالية الى أن مؤتمر برلين حول ليبيا المقرر عقده يوم الأحد المقبل، “ليس نقطة وصول بل انطلاق”، مبينا أن “الأهداف التي سيتم الاتفاق عليها هي وقف إطلاق النار وبدء عملية ديمقراطية”.

وذكر دي مايو أن هذه “الأهداف يجب أن تنفذ لاحقًا”، وأنه “في هذا الإطار أيضًا، يمكن للاتحاد الأوروبي أن يلعب دورا حاسماً، إذا تكلم بصوت واحد فقط”. واختتم بالقول “إلا أنه غير موحد في الغالب، وعندما لا يكون كذلك، فإنه يسمح لجهات أخرى من المجتمع الدولي بالتقدم”، تاركة الإتحاد الأوروبي في نهاية الركب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق