عربي

قمة ل«توحيد الموقف الأفريقي بخصوص الأزمة الليبية»

تلقى الرئيس التونسي قيس بن سعيد، دعوة للمشاركة في قمة رؤساء البلدان العشر الأفريقية الأعضاء في اللجنة رفيعة المستوى لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي حول ليبيا، التي ستُعقد في 25 يناير الحالي في برازافيل لتوحيد «الموقف الأفريقي بخصوص الأزمة الليبية».

وحسب بيان للرئاسة التونسية، تسلم «بن سعيّد» الدعوة خلال لقائه أمس الجمعة، بقصر قرطاج مع وزير الخارجية والتعاون الكونغولي، جون كلود قاكوسو، المبعوث الخاص للرئيس الكونغولي، دينيس ساسو نقيسو، رئيس اللجنة رفيعة المستوى لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي حول ليبيا.

وأوضح البيان أن اللقاء تناول المساعي المبذولة على المستويين الإقليمي والدولي من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة الليبية.

وجدّد الرئيس التونسي موقف بلاده الداعي للإسراع بإيجاد حل سلمي للأزمة الراهنة بمشاركة الليبيين أنفسهم، لافتا إلى المبادرة التي قام فيها بجمع ممثلي القبائل والجمعيات الليبية في تونس للتوصل إلى اتفاق يسهم في حقن الدماء وتحقيق المصالحة الوطنية بعيدا عن التدخلات والتأثيرات الخارجية.

من جانبه، قال مبعوث الرئيس الكونغولي عقب اللقاء إن تونس هي أكثر الدول المؤهلة للعب دور إيجابي وتقريب وجهات النظر بين كل الأطراف الليبية للتوصل إلى حل نهائي لهذه الأزمة.

وأضاف أن خطورة الوضع في ليبيا تدعو إلى التحرك العاجل للخروج بموقف موحد للبلدان الأفريقية، معتبرا أن تباين الرؤى يضعف الموقف الأفريقي، مؤكدا ضرورة التهدئة ووقف إطلاق النار والالتزام بالشرعية الدولية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق