عالمي

مستشار أردوغان ، لن ننسحب وجودنا في ليبيا ليس احتلالا .

قال مستشار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ياسين أقطاي، إن بلاده لا “تنوي الانسحاب من ليبيا” لافتًا إلى أنهم لا يعتبروا وجودهم احتلالا.

وأضاف «أقطاي»، في تصريحات لـ”سبوتنيك”: أن “فرنسا والإمارات تضغطان على حفتر من أجل منعه من الجلوس مع تركيا على طاولة المفاوضات وتفرضان شروطا مثل انسحاب تركيا من ليبيا”، معقبًا: “لماذا ستنسحب تركيا من ليبيا؟”.

وأشار مستشار «أردوغان»، إلى أن “حفتر تمكن من حضور المفاوضات في موسكو بفضل تركيا ووجودها في ليبيا، لأنه كان يرفض التفاهم مع حكومة الوفاق الوطني”، لافتًا إلى أن “تركيا متواجدة في الساحة من أجل حماية الشعب الليبي، ولا ننوي احتلال ليبيا والقتال ضد الشعب الليبي وفي الحقيقة من يقومون وسيقومون بمواجهة تركيا هم عبارة عن جنود مرتزقة”.

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أكدت، أمس الثلاثاء، مغادرة المشير خليفة حفتر القائد العام للجيش الوطني الليبي، العاصمة الروسية موسكو دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق الوطني.

وقالت الخارجية الروسية، ردا على سؤال عما إذا كان خليفة حفتر قد غادر موسكو دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق الوطني: “نعم”، مؤكدة أن “موسكو ستواصل العمل مع طرفي الصراع في ليبيا، من أجل التوصل إلى تسوية”.

وكانت المباحثات بين وزراء الخارجية والدفاع لروسيا وتركيا مع الأطراف الليبية، قد استمرت لأكثر من ست ساعات تقريبا، خلال المشاورات التي جرت في موسكو مع رئيس حكومة الوفاق الليبية، فائز السراج والقائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، لبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق بين الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار.

وكان قد تم إعلان وقف إطلاق النار اعتبارا من يوم 12 يناير، بناء على مبادرة من روسيا وتركيا، خلال لقاء جمع الرئيسين، فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، الأسبوع الماضي في إسطنبول.

ومن المخطط، بهذا الصدد، أن تستضيف العاصمة الألمانية اجتماعا دوليا حول ليبيا في 19 يناير الحالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. انا المواطن الليبي البسيط… اقول لكم ولذيولكم سوف تنسحبون مدلولين "مهزومين" …رغمٱ عنكم …طال الزمن او قصر…الي الامام لا رجوع حتي تتطهر ليبيا شبر شبر…لك الله ياليبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق