محلي

الغرياني: سقوط الصواريخ العشوائية على سوق الجمعة عقاب من الله لاحتضانها قوة الردع

دعا المفتي المعزول الشيخ الصادق الغرياني أهالي منطقة سوق الجمعة بطرابلس إلى التبرؤ من قوة الردع الخاصة وإيجاد السُبل للضغط عليها للخروج من المنطقة وإطلاق سراح المسجونين “ظلما” داخل سجونها ويتخلصوا من الظلم الذي هو بينهم، على حد قوله.
وقال الغرياني، في مقابلة على قناة التناصح اليوم الأربعاء، إن قوة الردع الخاصة تنتمي لأهالي سوق الجمعة وتحتمي بهم.
وهاجم الغرياني قادة قوة الردع الخاصة بأنهم عُملاء للمملكة السعودية، مشيرًا إلى أنهم من “غُلاة المداخلة”، الذين هم عملاء للاستخبارات السعودية، على حد قوله.
وقال الغرياني، أن قوة الردع تمنع المسجونين ظلما من الجهاد في سبيل الله.
وأضاف، أن ما حصل قبل أيام من قصف عشوائي على منطقة شرفة الملاحة بسوق الجمعة هو “انتقام من الله” على ظلمهم واعتقالهم للمسجونين ظلمًا.
كما جدد الغرياني، هجومه على رئيس هيئة الأوقاف والشؤون الإسلامية بحكومة الوفاق، بالعمالة للسعودية، مشيرًا إلى أنه مصطف مع “العدو” وذلك في إشارة إلى الجيش الوطني.
قال الغرياني،  “إن وزارة الأوقاف ليست معنا بل هي مع عدونا. وقد رأينا كيف أن بعض مساجها تقنط لنصرة حفتر”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق