عالمي

المفوضية الأوروبية ، حظر شركات طيران ليبية من التحليق بدول الاتحاد الأوروبي

أعلنت المفوضية الأوروبية، اليوم الثلاثاء، حظر شركات طيران ليبية «مسجلة» من التحليق بدول الاتحاد الأوروبي ضمن شركات طيران أخرى آسيوية وأفريقية بمبرر عدم توافقها مع معاييرها للسلامة، بعدما قامت بتحديث قائمة السلامة الجوية.

وتضمنت القائمة السوداء لسلطات الطيران المدني التابعة للاتحاد الأوروبي منع سبع شركات طيران ليبية من التحليق بأجوائها لافتقارها «الإشراف على السلامة» أو أن شركات الطيران اكتشفت وجود مشكلات تتعلق بالسلامة لدى هذه الشركات.

ويمنع الاتحاد الأوروبي منذ ديسمبر 2014، دخول طائرات جميع شركات الطيران الليبية أجواءه بسبب «عدم تمكن السلطات الليبية من ضمان سلامة أسطولها».

وتضمنت اللائحة السوداء 115 شركة، منها 109 شركات معتمدة في 15 دولة، من بينها: ليبيا وساحل العاج وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجيبوتي وغينيا الاستوائية وإرتيريا وليبيريا وسيراليون، بالإضافة إلى شركات طيران أفغانية ونيبالية والخطوط الجوية العراقية.

لائحة سوداء
وتسعى المفوضية الأوروبية من خلال إصدار اللائحة السوداء إلى رفع معايير السلامة والأمن وحث شركات الطيران الراغبة في الدخول إلى الأسواق الأوروبية على الالتزام بالمعايير المطبقة أوروبيًّا.

وتشتمل القائمة، التي يعدها خبراء السلامة الجوية في الاتحاد الأوروبي، على الشركات الممنوعة من دخول أجواء الاتحاد الأوروبي، إذا كانت هذه الشركات تابعة لدول لا تلتزم بمعايير الأمان والسلامة الجوية المعتمدة.

وكانت المفوضية الأوروبية أعلنت العام الماضي إطلاقها مشروعين للتعاون لمساعدة ليبيا ونيجيريا على تحسين أنظمة الرقابة على السلامة يتم تنفيذهما خلال العام 2019، موضحة أنها «تبحث باستمرار عن طرق لتحسين سلامة الطيران عن طريق العمل مع سلطات الطيران في جميع أنحاء العالم».

وذكرت المفوضية في بيان لها أن «جميع شركات الطيران المرخصة في الغابون جرى محوها من القائمة السوداء لشركات الطيران»، والمدرجة فيها منذ العام 2008.

حظر أميركي
وتسببت الظروف الأمنية في أنحاء ليبيا منذ بداية حرب العاصمة طرابلس في أبريل الماضي في فرض الدول الأجنبية حظرًا للطيران المدني بالأجواء الليبية وآخرها الولايات المتحدة التي أعلنت في نوفمبر الماضي أن قرارها حظر الطيران فوق ليبيا سببه «عدم الاستقرار والاشتباكات الدائرة في البلاد».

وقالت السفارة إن إدارة الطيران الفيدرالية اتخذت قرار الحظر في 23 أكتوبر الماضي؛ لمنع عمليات الطيران المدني الأميركية في المجال الجوي لليبيا وفي الأراضي الليبية، مشيرة إلى وجود «خطر غير مقبول على عمليات الطيران المدني، في جميع الارتفاعات داخل الأراضي الليبية ومجالها الجوي .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق