عالمي

وزير الدفاع القبرصي ، تركيا تتجه نحو صدام عسكري بحجة “اتفاقية السراج

اتهم وزير الدفاع القبرصي سافيل أنجيليديس تركيا بزعزعة الاستقرار في شرق البحر المتوسط، بحجة الاتفاق المبرم بين رئيس حكومةفائز السراج والرئيس التركي رجب طيب أردوغان في 28 نوفمبر الماضي، بحسب ما نقلته وكالة أنباء قبرص.

وقال أنجيليديس في تصريحات اليوم الثلاثاء على هامش زيارته  لمعسكر للجيش في منطقة لارنكا، إن سلوك تركيا يسبب عدم الاستقرار في جميع أنحاء شرق البحر المتوسط ، في حين تواصل جمهورية قبرص جهودها لتسوية القضية القبرصية من خلال الوسائل الدبلوماسية والقانونية والسياسية.

وردا على عمليات التنقيب التركية التي تنتوي أنقرة البدء فيها ضمن مناطق خاضعة للحدود القبرصية، قال وزير الدفاع: “للأسف إن هذا التصعيد مستمر بشكل أكثر ضراوة، وسنواصل جهودنا من أجل التوصل إلى هدفنا المنشود لإنهاء هذه الحالة اللا شرعية”.

وتابع أنجيليديس: “يجب أن نستمر من خلال الوسائل الدبلوماسية والقانونية والسياسية في هدفنا الذي هو في نهاية المطاف حل المشكلة القبرصية والذي سيحقق الهدوء والاستقرار في المنطقة”.

وأشار وزير الدفاع القبرصي إلى جهود حكومته لتعزيز التعاون مع البلدان المجاورة تؤتي ثمارها في هذه المرحلة، وأضاف أن الأمر لا يتعلق فقط بالتضامن، بل نتوقع أيضا اتخاذ إجراءات للتعامل مع استفزازات تركيا في المنطقة.

وأجاب الوزير عن سؤال عما إذا كان يتوقع حدوث صدام ما من جانب تركيا، قائلا إن الوضع يجري تقييمه على أساس يومي، وتركيا تتجه نحو هذا الميل، لكنه أضاف أننا “نعتقد أننا بعيدون عن هذا الخطر، بسبب سلوك قبرص والحكمة والإجراءات التي يتم اتخاذها”.

وشدد أنجيليديس على “ضرورة مواصلة سياستنا وإستراتيجيتنا في رفع مستوى علاقاتنا الثنائية والثلاثية مع دول الجوار ودول الاتحاد الأوروبي، أمام الاستفزازات الحالية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق