عالمي

وزير خارجية تشاد ، جنوب ليبيا يخضع لسيطرة الإرهابين والمجرمين وتجار البشر

أعلن وزير خارجية تشاد، محمد زين شريف، حاجة بلاده إلى الحصول على الدعم الكافي لمواجهة الإرهابيين الذين يعبرون الحدود من جنوب ليبيا، مؤكدا عودة الإرهابيين من سوريا والعراق لجنوب ليبيا الذي يخلو من أي حكومة سواء حفتر أو طرابلس، إنما يخضع لسيطرة الإرهابيين والمجرمين من تجار السلاح والمخدرات وتجارة الشر، وهم يعبرن الحدود إلى تشاد ومنها إلى النيجر.

وأبدى شريف في تصريحات لوكالة “سبوتنيك”، طالعتها “أوج”، رغبة بلاده في التعاون مع روسيا في مجال الحرب على الإرهاب، بما تمتلكه من خبرة كبيرة في هذه المجال، واستعدادها التام لمساعدة دول الساحل والدول الأفريقية بشكل عام.

وكان المشاركون في أعمال الاجتماع الوزاري الرابع لتأمين ومراقبة الحدود المشتركة بين النيجر وليبيا وتشاد والسودان المنعقد في نيامي عاصمة النيجر، في النوار/ فبراير الماضي، أكدوا أن الاجتماع ناقش التنفيذ الفعلي للبروتوكول الموقع في أنجامينا في 31 الماء/مايو 2018م.

ووقع المشاركون وفقا للبيان الختامي، طالعته “أوج” حينها، على اللائحة التنفيذية لمركز العمليات المشتركة لتأمين الحدود المشتركة، كما اتفق الوزراء على تسمية مندوبيهم في مركز العمليات بأسرع وقت.

وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق