عالمي

أردوغان ، يهرب من أزماته الداخلية بدعم التطرف والإرهاب في ليبيا وسوريا

لجأ الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلي سياسية المراوغة والهروب من الأزمات السياسية والاقتصادية التي أثقلت كاهل المواطن التركي وخلفت الكثير من المشاكل الداخلية، خاصة بعد خسارة حزبه للانتخابات البلدية في المدن الكبري،حيث المخزن الانتخابي الأكبر  الذي يضم مدن ” إسطنبول  وأنقرة وإزمير”،وتنامي شعبية المعارضة التركية الرافضة لسياسته، الي تصدير أزماته الي خارج حدود تركيا، بدعم المليشيات المتطرفة في ليبيا وسوريا. 
وأكد أردوغان، أن بلاده ستزيد من الدعم العسكري لمليشيات حكومة السراج الازميري، مضيفا أن أنقرة لن تتراجع عن تنفيذ ما تقتضيه مذكرة التفاهم الموقعة مع مليشيات حكومة السراج.
وقال أردوغان،خلال تصريحات له اليوم الأحد: “سنزيد الدعم العسكري لمليشيات حكومة السراج الازميري، وسنقدم كل الإمكانيات البرية والجوية والبحرية”، بحسب وكالة “الأناضول” الرسمية.
وتابع: “لن تراجع عن مذكرة التفاهم الموقعة بين تركيا مليشيات حكومة السراج الازميري”، مؤكدا أن “التنسيق مع المليشيات سيستمر”
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق