عالمي

أردوغان ، يعلن موعد إرسال جنوده إلى ليبيا تلبية للدعوة التي أطلقتها حكومة السراج ، كمحاولة لإنقاذ مليشياتها .

أعلن الرئيس التركي أردوغان، موعد إرسال القوات التركية إلى ليبيا، للتدخل العسكري هناك، تلبية للدعوة التي أطلقتها حكومة السراج، كمحاولة لإنقاذ مليشياتها من تقدمات الجيش الليبي نحو قلب العاصمة طرابلس.

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها، اليوم الخميس، خلال اجتماع لحزب العدالة والتنمية الحاكم في العاصمة أنقرة: “إنه من المتوقع أن يُمرر تفويض إرسال جنود إلى ليبيا من البرلمان التركي في الثامن أو التاسع من الشهر المقبل، وذلك لتلبية دعوة حكومة الوفاق الليبية”، مؤكدا أن تركيا ستقدم جميع أنواع الدعم لـ«حكومة طرابلس»، وفقا لما نقلته وكالة أنباء «الأناضول» التركية.

وأشار إلى أنه اتفق مع تونس على دعم «حكومة السراج» في ليبيا، مضيف “أنقرة تصر على مشاركة تونس وقطر والجزائر في مؤتمر برلين المزمع عقده حول ليبيا”.

وزعم أرودغان أن هدفه في البحر المتوسط ليس الاستيلاء على حق أحد، قائلا: “على العكس من ذلك، نهدف لمنع الآخرين من الاستيلاء على حقنا” وذلك على خلفية التوتر بين تركيا من جهة ومصر واليونان من جهة أخرى بخصوص التطورات في منطقة المتوسط المتعلقة بمنابع الغاز والأزمة الليبية.

وادعى الرئيس التركي، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في تونس مع نظيره قيس سعيد، أمس الأربعاء، أن هناك 5 آلاف من السودان وألفان من روسيا من شركة «فاغنر» موجودون في ليبيا، بأي صفة دخلوها؟ وما عملهم هناك؟ وما هي ارتباطاتهم؟، على حد قوله.

وواصل مزاعمه قائلًا: “نتخذ خطوات مع السراج المعترف به دولياً، وحفتر لا يتمتع بهذه الصفة، يتعين علينا أن لا نسمح بسحق أشقائنا الليبيين تحت وطأة حفتر وأمثاله”، بحسب ادعائه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق