عالمي

تركيا ، لن نتراجع عن مذكرتي التفاهم المبرمة مع ليبيا

قال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي إن تركيا لن تتراجع على الإطلاق عن مذكرة التفاهم التي أبرمتها مع ليبيا.

وأشار قطاي في تصريحات نشرتها وكالة الأناضول التركية اليوم الثلاثاء، إلى أن بلاده تمتلك حق اتخاذ جميع القرارات بالاشتراك مع ليبيا، فيما يتعلق بالتقاء مواقع الصلاحية البحرية بين البلدين.

وأعرب قطاي عن استعداد تركيا لإبرام التعاونات العسكرية اللازمة، والمضي قدما إلى جانب الأصدقاء، عندما يتعلق الأمر باستقرار المنطقة، منوها إلى شرعية خطوات بلاده في مياه المتوسط، التي قال إنها تتوافق مع القانون الدولي والحقوق السيادية، وفق تعبيره.

هذا، وأكد قبل يومين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده لن تتراجع حتما عن المذكرة، معربا عن استعداد أنقرة لتعزيز البعد العسكري للمساعدات إليها، من البر والبحر والجو، إذا تطلب الأمر .

ووافق البرلمان التركي في 21 ديسمبر الجاري وفي المقابل مجلس وزراء حكومة الوفاق باليوم الذي قبله، على مذكرة التفاهم الخاصة بالتعاون الأمني والعسكري بين البلدين.

وتشمل مذكرة التفاهم المقرة أخيرا التعاون في مجالات الأمن والتدريب العسكري، والصناعات الدفاعية، ومكافحة الإرهاب والهجرة غير النظامية، فضلا عن التعاون في اللوجستيات والخرائط، والتخطيط العسكري، ونقل الخبرات، وتأسيس مكتب تعاون دفاعي وأمني متبادل حال الطلب به.

هذا، وأقر المجلس الرئاسي في الخامس من ديسمبر الجاري مذكرة التفاهم البحرية مع تركيا، كما صادق عليها في اليوم نفسه البرلمان التركي، ونشرت الجريدة الرسمية للدولة التركية، المذكرة في عددها الصادر يوم 7 من الشهر ذاته.

ووقع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج والرئيس التركي رجب طيب أردوغان مذكرتي تفاهم في 27 نوفمبر الماضي، تتعلق إحداهما بالتعاون الأمني والعسكري، وترتبط الأخرى بتحديد مناطق الصلاحية البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين المنبثقة عن القانون الدولي .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق