عالمي

شكري يبحث مع لافروف وسلامة وهاكر دعم «مسار برلين» لاستعادة الاستقرار في ليبيا

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الثلاثاء، في اتصال هاتفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، جهود التوصل إلى تسوية شاملة للأزمة الليبية، بما في ذلك دعم مسار برلين السياسي؛ بما يسهم في استعادة الأمن والاستقرار في ليبيا.

وتبادل وزيرا الخارجية الرؤى حول الشأن الليبي، لاسيما في ظل توقيع مذكرتي التفاهم بين الحكومة التركية وحكومة الوفاق أخيرًا، منوهين بأهمية العمل نحو «تفادي أي تفاقم للوضع هناك»، حسب بيان وزارة الخارجية المصرية على صفحتها في موقع التواصل «فيسبوك».

وفي نفس السياق، تناول شكري مستجدات الوضع في المشهد الليبي في اتصالات هاتفية مع كل من مستشار الأمن القومي الألماني يان هاكر، ومبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة، حيث ناقش شكري مع المسؤول الألماني آخر تحضيرات مسار برلين، كما تناول مع المبعوث الأممي سبل دفع الجهود الأممية للتوصل إلى تسوية شاملة لكافة أوجه الأزمة.

وفي 27 نوفمبر الماضي، وقَّع إردوغان ورئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق فائز السراج، مذكرتي تفاهم، تتعلقان بالتعاون الأمني والعسكري، وتحديد مناطق الصلاحية البحرية، وقد لاقتا العديد من ردود الفعل الدولية، إذ حذرت موسكو من زيادة التوتر في ليبيا وشرق البحر المتوسط، بينما انتقدت مصر واليونان وإيطاليا والاتحاد الأوروبي المذكرتين .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق