عالمي

وزيرة خارجية اليونان السابقة: يجب أن نتواجد في ليبيا لإلغاء “اتفاقية أردوغان

وصفت وزيرة الخارجية اليونانية السابقة دورا باكوياني الاتفاقية التركية الليبية بأنها “ضربة قاسية”، مشيرة إلى أن تحركات أنقرة في هذا الشأن متطرفة.
وقالت باكوياني في منتدى سياسي حول ترسيم الحدود البحرية في البحر المتوسط ​​عقد أمس الاثنين بأحد فنادق أثينا، إن “الاتفاقية ليس لها آثار قانونية ولا تلزم الأطراف الثالثة، لأنها تتعارض مع الأحكام الأساسية للقانون البحري الدولي، وبالتالي تنتهك الحقوق السيادية لبلدنا”.
وحثت باكوياني الحكومة اليونانية على ضرورة أن تكون أثينا حاضرة في التطورات في ليبيا، ضمن جهودها لإلغاء اتفاقية السراج وأردوغان.
وأشارت وزيرة الخارجية اليونانية السابقة إلى أن أردوغان يحاول أن يصبح الأب الوطني التركي الجديد بعد الذكرى المئوية لإعلان الجمهورية التركية.
وأضافت الوزيرة أن “المجتمع الدولي لن يقبل بسوريا ثانية في البحر المتوسط، لن يتم قبول سلوك تركيا التدخلي في الدول، وقبل كل شيء من قبلنا، فاليونان ليست ضعيفة، لديها أدوات الضغط والحلفاء”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق