عالمي

اليونان ، توضح أسباب طرد “سفير السراج” والإبقاء على “التركي”

أوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية اليونانية ألكساندروس ينيماتاس أسباب طرد سفير حكومة الوفاق لدى أثينا في الوقت الذي لم تتخذ الموقف نفسه ضد السفير التركي.

وقال ينيماتاس بحسب ما نقلته وكالة أنباء أثينا إن “مواقف تركيا معروفة وأنها لم تضللنا، على العكس من ذلك كان هناك نوع الخداع من الجانب الليبي” مشيرا إلى ان وزير خارجية الوفاق محمد الطاهر سيالة كذب بشأن الموافقة على الاتفاقية خلال لقاء مع وزير الخارجية نيكوس دندياس في سبتمبر الماضي.

وقال ينيماتاس إن تركيا وليبيا ليس لهما حدود مشتركة، ولا توجد مناطق بحرية مشتركة أو حتى متجاورة، ولا حتى مع الخطوط الساحلية، مشيرا إلى أن مذكرة التفاهم التركية الليبية بها عيوب قانونية أخرى، نظرًا لعدم وجود شروط مسبقة للتوقيع عليها من الجانب الليبي.

في الوقت نفسه، بعث المتحدث باسم وزارة الخارجية اليونانية برسالة مفادها أن اليونان تدعم الحوار مع تركيا، قائلا: “نحن نسعى جاهدين للحفاظ على قنوات الاتصال مفتوحة، ومع ذلك، يجب أن يحدث هذا في إطار الامتثال الصارم للقانون الدولي”.

وكانت الحكومة اليونانية قد قررت في وقت سابق من اليوم الجمعة طرد السفير الليبي في أثينا احتجاجا على اتفاقية بين تركيا و”الوفاق” تتعلق بتقسيم مناطق نفوذ ومصالح في البحر المتوسط.

وقال وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، أمس الجمعة أمام الصحفيين إنه تم إمهال السفير ثلاثة أيام لمغادرة البلاد، موضحا في المقابل أن هذا القرار لا يعني قطع اليونان لعلاقاتها الدبلوماسية مع ليبيا.

وصادق البرلمان التركي، الخميس الماضي ، على مذكرة التفاهم حول ترسيم حدود مناطق النفوذ البحرية الموقعة مع حكومة “الوفاق”، بعد أن صوت 293 عضوا بالبرلمان من حزب العدالة والتنمية، وحزب الشعب الجمهوري، وحزب الجيد، وحزب الحركة القومية، لصالح الاتفاقية، ووفقا لوكالة الأناضول التركية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق