عالمي

وزير الدفاع القبرصي ، المناورات الأوروبية في المياه الاقتصادية تؤكد سيادتنا عليها

قال وزير الدفاع القبرصي سافاس أنجيليديس إن جمهورية قبرص تواصل تعاونها مع دول مثل فرنسا وإيطاليا.

ونقلت وكالة أنباء قبرص قوله إن وجود سفن حربية من مختلف الدول في الموانئ القبرصية يعزز هذه الشراكة.

وطُلب من الوزير التعليق على وجود فرقاطة إيطالية في ميناء لارنكا، وكذلك حول التدريبات البحرية بين قبرص وفرنسا وإيطاليا.

وأجاب أنجيليديس قائلا إن هذا هو نتاج تعاوننا الوثيق مع دول مثل فرنسا وإيطاليا، بالإضافة إلى التدريبات المتكررة التي نجريها مع الدول المجاورة لنا.

وأشار إلى أن التدريبات البحرية توفر فرصة لتقييم القدرة التشغيلية للبحريات المشاركة، كما أنها تبعث برسالة تؤكد من خلالها على ممارسة قبرص لحقوقها السيادية وحقوق الشركات المرخصة من قبلها في المنطقة الاقتصادية الخالصة للجمهورية.

وشاركت القوات البحرية القبرصية في مناورات تدريبية مع فرنسا وإيطاليا أمس الخميس في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص.

ومؤخرا تصاعد التوتر بشأن الحدود البحرية في منطقة حوض البحر المتوسط منذ اكتشاف كميات كبيرة من الغاز، وتسعى تركيا إلى التعدي على الحدود القبرصية واليونانية بالتنقيب داخلها، مستخدمة في ذلك اتفاقية الحدود التي وقعها رئيس حكومة الوفاق فائز السراج مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في 28 نوفمبر الماضي.

وحذرت تركيا الأربعاء من أنها ستمنع دولا أخرى من القيام بعمليات استكشاف وتنقيب عن الغاز في مناطق تقول إنها تابعة لها في شرق المتوسط .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق