عالمي

اليونيسيف ، أربعة آلاف فتاة وصبي محرومون من التعليم بسبب الاشتباكات جنوب العاصمة طرابلس

أعلن مكتب منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف» في ليبيا، أن أربعة آلاف فتاة وصبي أصبحوا محرومين من التعليم في أبو سليم وعين زارة جنوب طرابلس، بعد إغلاق عشر مدارس في المنطقة «بسبب الاشتباكات المحتدمة».

وحذر المكتب من الآثار بعيدة المدى التي ستلحق بجيل كامل من الأطفال الليبيين، سواء في نموهم أو صحتهم، نتيجة المساس بحقهم في التعليم، حسب بيان على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الإثنين.

وحث البيان كل المنخرطين في الصراع إلى إلى حماية الأطفال وحقهم في التعليم، والالتزام بالقانون الدولي الإنساني ومبادئ حقوق الإنسان، منوهًا بأن «الأطفال دون المدارس هم أهداف سهلة للإساءة والتجنيد من قبل الجماعات المسلحة»، كما أكد أن الهجوم على المدارس والطلاب والمعلمين هو هجوم على حق الأطفال في التعليم.

غلق مدارس أبوسليم وعين زارة
وقرر المجلس البلدي أبوسليم، الخميس الماضي، إيقاف الدراسة كليًّا في جميع المدارس التعليمية بالقطاعين العام والخاص، التي تتبع مراقبة التعليم الواقعة في النطاق الإداري بالبلدية، بسبب الاشتباكات الدائرة في حي أبوسليم جنوب طرابلس، مما ألحق الضرر بالممتلكات العامة والخاصة، الأمر الذي يمثل خطرًا على سلامة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس.

وشهدت الفترة الماضية تعرض عدد من المدارس إلى قصف وقذائف جراء الاشتباكات، منها واقعة سقوط قذيفة عشوائية قرب مدرسة رجب النائب الابتدائية، في 4 نوفمبر الماضي، خلال وجود التلاميذ داخلها، مما أدى إلى تحطم نوافذها، لتعلن مراقبة التعليم في بلدية عين زارة، تعليق الدراسة في مدارس بالبلدية بسبب الاشتباكات في حينه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق