محلي

منظمة رصد الجرائم الليبية ، الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في طرابلس

تتابع منظمة رصد الجرائم الليبية بقلق تزايد عمليات الخطف والإخفاء القسري للمدنيين في مدينة طرابلس، والتي طالت رجال القانون والسياسيين والصحفيين.
حيث رصدت المنظمة العثور على جثة المحامي “ياسر يوسف عثمان” العمر 60 سنة، بأحد شوارع منطقة عين زاره من قبل الهلال الأحمر بتاريخ 15 ديسمبر 2019، بعد قرابة شهر من اختطافة من منطقة خلة الفرجان بطرابلس من قبل أربع أشخاص ملثمين حسب شهود عيان، وحسب تقرير الطب الشرعي سبب الوفاة هو سكتة قلبية نتيجة التعذيب، إضافة إلى كسور في العمود الفقري والكتف.
كما رصدت المنظمة اختطاف “عبد المنعم السنوسي الشريف” 62 سنة، رئيس الهيئة الفزانية، من مقر إقامته بفندق التوفيق طرابلس يوم الأحد 15 ديسمبر 2019 بعد منتصف الليل، من قبل مسلحين ملثمين.
وإذ تدين منظمة رصد الجرائم الليبية وتستنكر هذه الانتهاكات الجسيمة المتكررة لحقوق الإنسان في طرابلس.
تطالب المنظمة حكومة الوفاق الوطني بصفتها المسؤول عن الأمن في المدينة بإطلاق سراح كافة المختطفين والمخفيين قسريا في غرب ليبيا، وتحملهم مسؤولية سلامتهم وحياتهم.
كما تدعو المنظمة حكومة الوفاق بالعمل على إنهاء ظاهرة الخطف والإخفاء القسري، وفتح تحقيق فوري في كافة الانتهاكات الواقعة في طرابلس وتقديم المسؤولين إلى العدالة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق