محلي

سهيل الغرياني ، يدعو من «لندن» مساجد طرابلس للثورة ضد «الظالمين»

دعا سهيل، نجل المفتي المعزول الصادق الغرياني، من مقر إقامته في العاصمة البريطانية لندن، إلى قيام ثورة في مساجد طرابلس ضد من أسماهم بـ«الظالمين».

وقال سهيل، الذي يشغل منصب المدير التنفيذي لقناة «التناصح» الذراع الإعلامية لوالده المفتي المعزول الصادق الغرياني، عبر منشور له على صفحته على موقع «فيسبوك»: “يجب على القائمين في مساجد طرابلس أن يثوروا على من فيها من الظلمة برفع التكبير”.

وتساءل، الغرياني «الصغير»، الذي يتنقل بين العاصمة البريطانية لندن والتركية أنقرة لإدارة «التناصح» أحد أبواق الإخوان المسلمين والتي تعمل دائما على بث الفتن بين أبناء المجتمع الليبي “ألا تستحق ديارنا وقفة في سبيل الله؟”.

وأضاف “ألا يستحق الرجال «الأشاوس» غضبة ضد من يمنع التكبير لنصرتهم؟ هل عقمت بطون النساء عمن ينكر المنكر؟”.

وكان نجل المفتي المعزول، على رأس المرحبين بإعلان أردوغان نيته التدخل عسكريا في ليبيا كمحاولة لنجدة مليشيات الوفاق، بعد تقدمات القوات المسلحة العربية الليبية نحو قلب طرابلس، حيث قال وقتها: “هل ستصدر رسائل ترحيب بصورة عاجلة، ويجتمع الرئاسي والدولة والنواب لطلب القوات العسكرية لحماية العاصمة”، ليلحقها بمنشور آخر بعد عدة أيام قال فيه: “لا عذر لحكومة الوفاق بعد اليوم في التأخير، وأرواح الشباب في أعناقهم، فتحالف الدول المعتدية بجنودها وسلاحها لا يُرد إلا بتحالف حقيقي مثله في الجند والعتاد.. هكذا كانت حروب التاريخ فلا تكابروا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق