عالمي

بعد مطالبة السراج بالتدخل التركي.. المفوضية الأوروبية ترفض الحل العسكري للأزمة الليبية

حثت المفوضية الأوروبية، جميع الدول على تجنب أي عمل يمكن أن يؤدي إلى تصعيد للعمليات العسكرية بين طرفي النزاع المسلح في ليبيا، مطالبا كل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة باحترام قرار حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا.
وشددت خلال مؤتمر صحفي في بروكسل، على خلفية تفعيل مليشيات حكومة السراج الازميري ، لاتفاقية التعاون الأمني مع تركيا، نقلت تفاصيله وكالة أنباء الجماهيرية “أوج”، على رفض الحل العسكري للأزمة الليبية.
وكان السراج، قد أرسل أمس الخميس، رسائل إلى رؤساء خمس دول هي الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وإيطاليا والجزائر وتركيا، يطالبهم فيها بتفعيل اتفاقيات التعاون الأمني والبناء عليها، ما يعني مخاطبتهم لإرسال قوات عسكرية أجنبية إلى ليبيا.
فيما ردت مصادر دبلوماسية إيطالية بصورة غير مباشرة على هذا الطلب، مؤكدة أن حل الأزمة الليبية يظل “سياسيًا وليس عسكريًا”، كما أعلنت استمرار رفضها أي نوع من التدخل الخارجي في الصراع العسكري الدائر في ليبيا.
وفي 27 الحرث/نوفمبر الماضي، وقعت مليشيات حكومة السراج الازميري، مذكرتي تفاهم مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تتعلقان؛ بالتعاون الأمني والعسكري، وتحديد مناطق الصلاحية البحرية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق