محلي

مليشيات حكومة السراج ، تختطف طبيبا من طرابلس وتعذبه حتى الموت

اختطفت مليشيات مصراتة والتي تفرض سيطرتها على طرابلس طبيبا بشريا، والذي تعرض للتعذيب الشديد حتى الموت.
وتعرض الطبيب فارس جمال الجدي الورفلي للخطف بالقرب من منزله، خلال مروره بسيارته من إحدى الأبواب بطريق السدرة بطرابلس والتي تسيطر عليها مليشيات السراج فجر أمس الاثنين، ليعثر عليه والده بعد أيام مقتولا داخل سيارته وتنتشر بجثته العديد من علامات التعذيب.
ونعى والد الضحية المختطف وهو جمال الجدي مدير مطار طرابلس العسكري قبل أحداث فبراير 2011، الذي يقيم في اطرابلس، وذلك عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، متهما تلك المليشيات بتعذيب نجله الذي يدعى «فارس» حتى الموت.
وأكد والد الضحية أن المواطنين في المدينة يتعرض لحالات من الظلم والخطف في البوابات الوهمية، والتي تتمركز فيها المليشيات تحت زعم أنها تمركزات أمنية.
وعثر على جثة الطبيب فارس الورفلي بعد ساعات من اختطافه مساء الاثنين داخل سيارته الخاصة، ويبدو عليها آثار لأعيرة نارية بالإضافة إلى آثار التعذيب، وذلك بالقرب من مكب المرحلي للقمامة في منطقة سوق.
الطبيب فارس الورفلي آخر الضحايا المدنيين في طرابلس هو طبيب بأحد مستشفيات طرابلس ومتزوج ولديه طفلة بالغة ثلاث أشهر، ومن سكان عمارات 7 أكتوبر في شارع عمر المختار طرابلس.
الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هذة عينة مما يحدث يوميا في العاصمة "المخطوفة" … هذا هو الأمن والامان …هذة هي فلسفة الدولة "المدنية" التي يتحدثون عنها …من السيد/السرج الي ابواقهم الكلاب المسعورة "مدفوعة الثمن" في مؤخرة اسطنبول ولندن…اما أبنائهم يتنزهون ويتسوقون في الوشنطن دي سي ، لندن وباريس …اصبروا الخير جاي ، غير اصبروا !!!…لك الله ياليبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق