عالمي

كاتبة ماليزية ، العالم والمنطقة يفتقدان لـ ليبيا القذافي

أكدت الكاتبة الماليزية “فوزية موهاد طيب”، أن ليبيا بعد مرور 8 سنوات على اغتيال الزعيم الراحل معمر القذافي في 2011، تحولت لملاذ أمن للجماعات الإرهابية ، والمليشيات المسلحة التي أفسدت البلاد، خاصة بعد أن تولى الإخوان مقاليد الحكم.

وأوضحت الكاتبة في مقال نشرته بصحيفة “ستريتس تايم” السنغافورية، أن ليبيا افتقدت الأمن والسلام بعد إسقاط النظام الجماهيري، مشددة على أن جرائم الميليشيات بلغت مداها.

وتابعت الكاتبة الماليزية، بأن ليبيا أصبحت لا تحتمل، فهناك تصاعد في الاتجار بالبشر والمخدرات، بجانب الخطف والاغتيالات والاقتتال الداخلي بين الجماعات المسلحة التي تتنافس على تبني الأفكار الأكثر تطرفاً، مؤكدة أن المنطقة تفتقد دولة بحجم ليبيا في عهد القذافي كونها كانت دولة قوية ولها ثقل دولي تستطيع أن تساهم في استقرار المنطقة.

وطالبت “طيب” المجتمع الدولي بمساعدة ليبيا للعودة لما قبل فبراير2011، مشددا على أهمية وجود دولة ليبية متماسكة ذات مؤسسات وطنية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق